زمن الصليب المقدس: نسجد لك أيها المسيح ونباركك، لأنك بصليبك المقدس خلّصت العالم

لطالما قلنا لك يا معلمنا: "ما تبلى هالإيد"، اليوم، وأكثر من أي يوم نقول: كما يا رب حفظت لسان خادمك أنطونيوس البادواني سليما من الفساد، احفظ يد خادم كلمتك الأب بولس الفغالي "Père Paul" من كل بلاء، شهادة لكل من آمن بك ومن لم يؤمنون. رحمة الله عليك يا معلّمنا وعلى لبنان الذي عشقت. هذا الموقع سيستمر، بإذن الله، منجعا كتابيا، لاهوتيا، روحيا، لكل طالب معرفة الله بيسوع المسيح وبكل تدبيره الخلاصي.

الأب ميشال روحانا الأنطوني

 

أحدث الكتب

Copyright © 2017 BOULOS FEGHALI. SITE by OSITCOM ltd
Webmaster by P. Michel Rouhana OAM