ما لم يولد الإنسان من الماء والروح لا يدخل ملكوت الله

بدأ فغسلَنا كما يُغسَل الطفل حين يولد. ولدنا ولادة جديدة، لا على مستوى اللحم والدم، بل بالروح. هي غير الولادة البشريّة. نولَدُ من الله، من فوق. لا شكّ بوجود الماء في العماد، ولكنّ الولادة الحقّة هي بالروح الذي يجدّدنا. نترك الإنسان القديم بما فيه من غضب ونقمة وخبث وشتيمة، ونلبس الإنسان الجديد مع عواطف الحنان والرأفة والتواضع والوداعة والصبر (كو 3: 9-10، 12). حلّ الروح القدس على المسيح، وأسمع الآب صوته: أنت ابني الحبيب. والروح يحلّ علينا، يجعلنا أبناء الله وأبناء الكنيسة. نحن أبناء، إذًا نحن ورثة. كنّا في اليأس، انتقلنا إلى الرجاء، كنا في الموت فعرفنا بغسل الميلاد وتجديد الروح، الحياة الدائمة. 

 

أحدث الكتب

Copyright © 2017 BOULOS FEGHALI. SITE by OSITCOM ltd
Webmaster by P. Michel Rouhana OAM